الرئيسية » قضية ورأي » غربان جامعة السلطان قابوس وعلاقتها بغربان برج قلعة لندن؟؟؟

غربان جامعة السلطان قابوس وعلاقتها بغربان برج قلعة لندن؟؟؟

 

 

(+) نورا الهاشمية

 

كنت  طالبة ، درست مرحلة البكالوريا في أشهر جامعة في السلطنة الحبيبة , جامعة السلطان قابوس , كنت أحب التجوال وحيدة وخاصة في وقت الغروب وحدي في الحدائق الموجودة حول نطاق كليات الجامعة العريقة , كنت دائما ما ألحظ شيئا غريبا لم يسعفني الوقت لأتحدث عنه أمام أحد من الدكاترة أو أسأل عنه أحد المسؤولين أو إداريي الجامعة , ليس لأني غير مهتمة بالأمر , بل الموضوع مهم جدا , ودائما ما يحير فكري ويشغل بالي , بل لأني لم أملك الوقت الكافي للخوض في هذه المعامع لاسيما أني أملك معمعة أخرى هي معمعة تخصصي الهندسي , لذلك لم تخرج الفكرة إلا الآن وظلت حبيسة فكري الواعي حتى قدر الله أن ذكرني بها تصفحي لأحد مواقع الشعوذة والسحر في فترة مرضي الشديد بعد تخرجي , والذي كنت أبحث عنه في شتى المصادر بشتى الطرق والوسائل , وصادفت معلومات غريبة جدا جعلت تثيرني ليومنا هذا , وسبق أن طرحت هذه التساؤلات في أشهر المواقع الإلكترونية العمانية وتم حظري منها بدعوى أنها مسببة للفتن ومحرضة للخروج على أمن الدولة , والحمد لله أن قدر الله أن أجد منبر أنشر فيه أفكاري , منبر حر مثل منبركم, (موقع جريدة الوطن المغربية) الذي يحترم الرأي والرأي الآخر.

الغربان  بإختصار كما جاء في ويكبيديا هي :”جنس من الطيور ينتمي إلى الغرابيات , وهي من الطيور المعروفة في كثير من أصقاع العالم حيث يوجد منها ما يقارب 27 نوعا , وتعدد أشكاله  وفصائله وإن غلب عليها اللون الأسود الذي يعرف بالغراب النوحي ,

ويتميزالغراب بهيبة صوته الذي جعل الناس تتشاءم من رؤيته أوسماع صوته إضافة إلى لونه الأسودالفاحم.ويتميز الغراب بمستوى ذكاء مرتفع نسبياً مقارنة مع غيره من الطيور، حيث يمكنه أن يستخدم الأدوات، و يبنيها كذلك”

جاء ذكر الغراب في القرآن في قصة ابني آدم , فلقد ذكر القرآن الغراب في قصة قابيل وهابيل وهو يُعَلِّم أحدهما كيف يواري سوأة أخيه فيدفنه كما ورد في سفر التكوين حيث أرسله نوح ليأتيه بالخبر لما غرقت الأرض في الطوفان.

كثيرا ما كانت الغربان نذير شؤم في الكتابات العربية القديمة والحديثة وذلك لأسباب غير منطقية معظمها أسطورية وربما تعود هذه الأسباب للونه الأسود القاتم الذي يساعده في الاختباء في ظلمة الليل , ولصوته البغيض الذي تشمئز منه النفوس , فلقد كان يقال قديما في اللغة العربية، صُرَّ عَلَيْهِ رِجْلُ غُرَابٍ: أي ضاق عليه الأمر أو المعاش , طَارَ غُرَابُهُ: أي شاب رأسه ؛ غُرَابٌ أَبْقَعُ: أي خبيث وغيرها من الألفاظ العربية والعامية التي تدل على كره العرب خاصة للغربان .والمثير في الأمر أثناء تصفحي وبحثي عن الغربان وجدت مواقع كثيرة تذكر أن الغراب الأسود يستخدم في سحر اسمه سحر الشعلة التي يشعل بها قلب المراد جلبه , ويستخدم ريشه في تشكيل صف دائري تضاء فيه الشعلة , فلا يهدأ المراد سحره حتى يرى معشوقة , كما ذكر في بعض مصادر البحث أن الغراب من أهم الطيور المستخدمه في السحر الأسود , وكثيرا ما نسمع قصص في بلاد المشرق عن علاقة الغربان بالسحر , ولا أحد يعلم حقيقة هذه المعلومات , ما أثارني حقيقة أثناء بحثي عن الغراب وعلاقته بالسحر المعلومات التي نشرت عن غربان برج لندن , حيث يقال أنه أشهر الأماكن المسكونة بالشياطين في العالم نظرا لرؤية البعض لأشباح تتجول في البرج , وذلك لأسباب عدة  سنجد منها أن القلعة كانت سجناً لعدد كبير من أهم الشخصيات في إنجلترا على مر العصور كما أنها كانت مكانا للكثير من الإعدامات التي مورست لمدة  1000 سنة مضت  , كما أنها شاعت عنه الكثير من الأساطير منها  الأسطورة التي تتعلق بالغربان الموجودة فيه وسبب وجودها و تقول أن اليوم الذي ستغادر فيه الغربان البرج ،هو نفس اليوم الذي سيشهد سقوط العرش في بريطانيا ولذلك حتى الآن يوجد عدد من الحراس داخل البرج وظيفتهم فقط تتمثل في قص أجنحتها حتى لا تفر من البرج الذي يقصده أكثر من مليوني سائح سنويا , فيا ترى ما علاقة الغربان بالأشباح ؟ وإذا كانت هذه الأسطورة ليست صحيحة فلماذا تتواجد الغربان بكثرة هناك ؟ لاسيما وجود أدلة كثيرة تشير أن للغربان علاقة وثيقة بالسحر والشياطين , حقيقة هذه كلها أسئلة تحتاج إلى إجابات ولكن الأمر الأغرب في الموضوع والذي يدور حوله بحثي هو سر وجود الغربان في جامعة السلطان قابوس , حيث إني قمت ببحث بسيط وسألت بعض العمانيين عن سبب وجودها في بلد مثل سلطنة عمان , فقيل لي أنها جلبت في بداية الثمانينيات ولا علم لهم عن سبب جلبها , لكن الغرابة التي تثيرك أيضا أن جامعة السلطان قابوس ترد فيها الكثير من القصص التي نسمعها من الطالبات التي تقطنها وتتكلم عن وجود أشباح وجن وسماع أصوات غريبة فيها , فيا ترى هل توجد أسطورة أيضا تعلل سبب وجود الغربان كما تعلل الأسطورة البريطانية غربان لندن؟..

 

(+) كاتبة من سلطنة عمان