الرئيسية » تحقيق » فضيحة: نقيب الأشراف العلميين لا علاقة له بالنسب الشريف ورئيس رابطة (أشراف) ينتحل صفة الملك ويسطو على اختصاصاته

فضيحة: نقيب الأشراف العلميين لا علاقة له بالنسب الشريف ورئيس رابطة (أشراف) ينتحل صفة الملك ويسطو على اختصاصاته

عبد الهادي بركة

فضيحة:

نقيب الأشراف العلميين لا علاقة له بالنسب الشريف

ورئيس رابطة أشراف ينتحل صفة الملك ويسطو على اختصاته

(الحلقة الثانية )

طنجة/الوطن/خاص جدا

الأشراف في المغرب يتمتعون بمزايا خاصة تجعلهم متميزين عن بقية المغاربة الآخرين،وهذه الظاهرة تسيء للمجتمع المغربي القائم على التعددية الفكرية والثقافية،خاصة وأن دستور المغرب لا يفرق بين المواطنين ويجعلهم سواسية أمام القانون.

لكن ظاهرة الظهائر الملكية التي يتم بموجبها تعيين نقباء فرق الأشراف المتعددة بالمملكة تمنح هؤلاء هالة خاصة وتجعلهم مواطنين ممتازين أو مواطنين من الدرجة الأولى،بينما بقية المغاربة يصنفون في درجات دنيا ومتفاوتة.

واعتبارا لما تمنحه الظهائر الملكية لنقباء الأشراف من ميزات يتمتعون بها دون سواهم من بقية عباد الله الآخرين،فقد سعى الآخرون إلى انتحال هذه الصفات وأسسوا جمعيات وروابط تحمل إسم الأشراف/الأدارسة/العلويين/السباعيين..إلخ.. خاصة وأن ظهير الحريات العامة لا يفرق بين الجمعيات الثقافية والرياضية وبين جمعيات هؤلاء الأشراف.

في هذه الحلقة نستعرض حالتين خطيرتين:

الأولى تتعلق بنقيب الأشراف العلميين عبد الهادي بن محمد بن المختار الكروم (بنقط الكاف ثلاث نقط)

حيث اكتشفنا أو الده الحاج محمد كان مدعيا للشرف فقط،وصار على نهجه ولده عبد الهادي هذا الذي أصبح يعرف ب:عبد الهادي بركة،بدلا من عبد الهادي الكروم.

الوثيقة الأولى:ص 1/2

في الحلقة الأولى من هذا التحقيق كنا نشرنا قائمة تربو عن ثلاثمائة شخص يطالبون بإقالته من النقابة،لأن الأشراف حفدة مولاي عبد السلام بن مشيش يقولون أنه غير مؤهل لهذه المهمة،خاصة وأنه عين ابنه نبيل رئيسا للجنة وهمية ومنحها صلاحيات تتعدى ما هو مخول له في ظهير التعيين وبالتالي فإن ابنه نبيل هذا يسطو بشكل غير أخلاقي ولا قانوني على الصندوق الخاص بالإكراميات والزيارات بضريح مولاي عبد السلام بن مشيش،ولا أعتقد أن الظهير الملكي يخول له ذلك،ويقول الأشراف هناك أنه يوزع الهبات الملكية على من يشاء ويحرم منها من يشاء،بطبيعة الحال أن الذين يختلفون مع عبد الهادي لا يختلفون إلا على غنائم صندوق مولاي عبد السلام وهبات الملك التي تمنح عادة بمناسبة ذكرى سنوية تنظم بقلب الضريح المشيشي،ولا شك أن روح الشهيد عبد السلام بن مشيش تتقزز من هذه السلوكات التي يمارسها حفدته تحت دعوى أنهم ورثته..

ص:2/2

تكمن المشكلة الأهم في هذه الحلقة أن عبد الهادي بركة لا ينتسب أصلا للأشراف العلميين الأدارسة ولا لغيرهم ممن ينتمون للبيت النبوي الشريف،ا أنه أدخل العديد من الأسماء الغريبة عن النسب الشريف وألحقهم به طبقا للوثيقة المخطوطة المرفقة ضمن هذا الموضوع.وهذه ثاني وثيقة تحصل عليها جريدة الوطن وتطالب السلطات المعنية بإلغاء تعيينه من نقابة الأشراف العلميين.

الوثيقة صادرة بتاريخ:28 جمادي الأولى 1415 للهجرة موافق 3/11/1994 وتقر نفس الوثيقة ما يلي:

أولا: أن ظهير تعيين بركة يخص طنجة وتطوان فقط.

ثانيا:أن نسبه غير شريف لأن المعروف أن جده الأول الوافد على قبيلة بني عروس كان يدعى:أحمد الكروم ثم تخلوا عن هذا النسب وانتسبوا لجدهم الرابع المسمى بركة وهو دفين بقرية طردان وكان جدهم أحمد الكروم مجرد خديما لجد الشرفاء الولي الصالح سيدي عبد الله المجاهد وقد منحه هذا اللقلب لمشاركته في مع أبناء عمومته في معركة وادي المخازن..

وتخلص الوثيقة إلى أنه (أي بركة ) إلى أن أصله ليس شريفا وقد تم بيان ذلك في كتاب بعنوان:/ بيس الورد المردود على ثلاثة ردود/ لمؤلفه:الطاهر اللهيوي.

وتذهب الوثيقة إلى أبعد من ذلك حيث تصفه بنعوت لا ننقلها هنا..تاركين الوثيقة تتحدث.

أشراف الحجاز:

شهادة إثبات نسب التي تبرأت منها الجهات السعودية رسميا

من اللخبطة التي وقع فيها عبد الهادي بركة نراه قد منح سعوديا شجرة نسب صادرة منه موقعة ومختومة بخاتمه  لكن السلطات السعودية تبرأت من هذا الشخص عبر وثيقة رسمية صادرة من إدارة أوقاف الأشراف العلويين (ننشرها ضمن هذه الحلقة)

بقراءة هذه الوثيقة نلاحظ أن هذا الشخص يتطاول على اختصاصات الملك

وعلى صعيد آخر هناك شخص يدعى :محمد الرايسي الذي أصبح علوي النسب أيضا يرأس جمعية للأشراف حسب ما يدعيه،وهذا الشخص تطاول على اختصاصات الملك باعتباره أميرا للمؤمنين وهو الوحيد الذي من اختصاصه تعيين النقباء بظهائر ملكية،لكن السيد الرايسي سطى على اختصاصات الملك محمد السادس وحل محله حيث يقوم بتعيين النقباء الأشراف بدلا من الملك  كما يعين شيوخ الزوايا بالمغرب،ومن ذلك أنه عين أحد العلماء (مع الأسف) كشيخ لزاوية ماء العينين بالصحراء المغربية.

نترك الوثائق تتحدث..وعلى الله قصد السبيل.وإلى الحلقة الثالثة بمشيئة الله.