الرئيسية » متابعات » في سابقة..القضاء المغربي يحاكم الإبداع

في سابقة..القضاء المغربي يحاكم الإبداع

عزيز بن حدوش رفقة روايته:ومن الإبداع ما سجن..

جزيرة الذكور أول  رواية إبداعية مغربية تصل ردهات المحاكم

 

دخل اتحاد كتاب المغرب على خط المحاكمة التي تعرض لها الروائي المغربي عزيز بن حدوش الذي لم يكن يتخيل أن الكتابة ستعرضه لما تعرض له..

اتحاد الكتاب أوكل محاميا لاستئناف الحكم الذي صدر في مرحلته الابتدائية ضد الكاتب بشهرين سجن موقوفة التنفيذ بالإضافة لتعويضات ..

وكان عزيز بن حدوش أصدر مؤخرا رواية بعنوان:جزيرة الذكور تحدث فيها عن عالم الأطفال الأشباح مستوحيا أحداث روايته من البلدة التي كان مدرسا بها،(منطقة تازناخت) وتدور أحداث الرواية حول بعض الأسرالعاملة في أوربا  التي كانت تلجأ إلى تبني بعض الأطفال وتسجيلهم في سجلات الحالة المدنية كأبناء لهم لكي يحصلوا على  التعويضات من بلدان إقامتهم..مما اعتبره بعض السكان أن الرواية تعنيهم بالأساس،حيث قامت أسرة برفع دعوى قضائية ضد الكاتب وهو ما تبنته المحكمة فأصدرت حكمها ضد الرواية وكاتبها بالسجن بالإضافة لتعويض رافعي الدعوى..

وتعتبر أول مرة يتعرض فيها كاتب لهذا النوع من الأحكام القضائية الغريبة التي لم يستسغها الكتاب المغاربة واعتبروها سابقة قد تكون بداية لكتم أنفاس المبدعين ومحاكمة الأدباء والفنانين.

اتحاد كتاب المغرب أدان هذا الحكم عبر بيان وسارع إلى مكاتبة العديد من الجهات الرسمية في المملكة مطالبا بإلغاء الحكم في المرحلة الاستئنافية،واعتبر الاتحاد أنه معني بقضية بن حدوش وأنه سيتابع القصة إلى حيث تنته.